الرابطة نيوز
الرئيسية / مغاربة العالم / وزير الهجرة البلجيكي سامي مهدي يبتكر طريقة جديدة لطرد المهاجرين المغاربة بدون أوراق إقامة

وزير الهجرة البلجيكي سامي مهدي يبتكر طريقة جديدة لطرد المهاجرين المغاربة بدون أوراق إقامة

وزير الهجرة البلجيكي يبتكر طريقة جديدة لطرد المهاجرين المغاربة بدون أوراق  إقامة - الجريدة

الرابطة نيوز 2020.01.09

تفتّقت “عبقرية” وزير الدولة لشؤون الهجرة واللجوء في الحكومة البلجيكية، عن “خطة ماكرة” للتخلّص من المهاجرين المغاربة من طالبي اللجوء الموجودين فوق التراب البلجيكي.

ويسعى سامي مهدي، وزير الدولة البلجيكية في شؤون الهجرة واللجوء، وفق ما أفادت به وسائل إعلام بلجيكية،  للتوصل إلى اتفاق مع اسبانيا لترحيل هؤلاء المهاجرين المغاربة الذين رُفضت طلباتهم للجوء هناك.

وفي هذا الإطار طلب سامي مهدي، الوزير البلجيكي (ذو أصول عراقية) من نظيره الإسباني التنسيق من أجل “التخلص” من المهاجرين المغاربة بهذه الطريقة.

وجاء ذلك في ظل الصعوبات التي تجدها السلطات البلجيكية في ما يتعلق بإعادة المهاجرين المغاربة الذين صدرت في حقهم قرارات الترحيل بعد رفض طلباتهم للجوء هناك.

يأتي ذلك في الوقت الذي تم تجديد اتفاقية بين بلجيكا والمغرب حول إعادة المهاجرين.

ومما زاد تعقيد مسألة إعادة المهاجرين الإجراءات المتخذة في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد في العالم.

وجاء اقتراح الوزير “العربي” في الحكومة البلجيكية في ظل الصعوبات التي تواجهها بلجيكا في هذا الصدد.

ويقوم مقترح وزير الهجرة واللجوء البلجيكي على ترحيل المهاجرين المغاربة عبر اسبانيا، مقابل مساعدة الأخيرة في إعادة المهاجرين الكونغوليين.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن الحكومة البلجيكية تربطها علاقة أفضل مع كينشاسا، ما سيسهّل إعادة مهاجريها في إسبانيا إلى بلدهم.

وتشكّل الهجرة ومشاكلها واحدا من التحدّيات التي تواجه حكومات بلدان أوروبا، خصوصا في ظل الوضع الوبائي المرتبط بتفشي جائحة كورونا.

  • متابعة –

عن Mohamed

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى