الرابطة نيوز
الرئيسية / رياضة / عندما تتحول العزلة إلى فرصة لتحقيق الأحلام.. طفل إيرلندي يحصل على عروض من أندية عالمية لتدريبه

عندما تتحول العزلة إلى فرصة لتحقيق الأحلام.. طفل إيرلندي يحصل على عروض من أندية عالمية لتدريبه

الرابطة نيوز 2020.03.26

وجد الملايين في مختلف أنحاء العالم أنفسهم في الأشهر الأخيرة الماضية أمام قرارات وقيود مشددة اتخذتها السلطات للحد من انتشار فيروس كورونا. إلا أن هذه الإجراءات للوقاية من انتشار الوباء القاتل وإن نالت استحسان الكبار والتزام من يدركون تماما خطورة الواقع الذي نعيشه، كيف لها أن تقنع طفلا وجد في المستديرة الخضراء أحلامه.

لم يكن حال الطفل الإيرلندي كغيره من أبناء جيله، الذين لجأوا إلى ألعاب الفيديو والأفلام والمسلسلات الكرتونية، وغيرها لإشباع شغفهم، وقضاء أوقاتهم. بعد أن وجدوا أنفسهم مكبلين داخل أربعة جدران، ومجبرين على قضاء الساعات الـ 24 من يومهم داخل المنزل.

فالأمر لم يكن بهذه السهولة، أمام نيت، العاشق لكرة القدم. فالطفل الذي حظي بإشادة من حارس مانشستر يونايتد الإسباني ديفيد دي خيا، استطاع الوصول إلى حل مبتكر، وأن يقوم بتدريب نفسه بنفسه، دون قائد ينبهه، أو مدرب يعطيه الإرشادات والنصائح اللازمة.

وبعد أن وضعت شباك المرمى في حديقة منزله، بدأ نيت بركل الكرة باتجاه السياج المحيط بالحديقة، ومن ثم يمارس قدرته كحارس للمرمي، ويحاول صدها، ومنعها من الدخول في الشباك.

كان الطفل الوحيد لوالديه، يمارس هوايته أمام أعين والدته التي قررت أن تلتقط مشهد فيديو مصور لهذه اللحظات، وأن تقوم بتحميله عبر صفحتها الخاصة عبر موقع تويتر، معلنة عن سعادتها القصوى وهي ترى طفلها يحاول متابعة تمارينه بالرغم من الحجر المنزلي.
وهنا كانت المفاجأة. بعد أن استطاع الفيديو أن يحقق آلاف المشاهدات، وان ينال إعجاب كل من ديفيد دي خيا، ولاعب كرة القدم الدنماركي السابق الذي يشغل أيضا مركز حارس المرمى في نادي مانشستر يونايتد بيتر شمايكل.

وعلق شمايكل على الفيديو، بعد أن أعاد نشره عبر صفحته الرسمية على الموقع عينه: “لا شيء، ولا حتى فيروس شرير مثل فيروس كورونا كوفيد 19، يستطيع أن يوقف حارس مرمى موهوب عن تلقي التدريبات لتحسين أدائه”.
هذا وتلقى نيت عرضا من جانب لاعب كرة القدم الإسباني خوان ماتا، لتدريبه.

وبالرغم من الإشادة الواسعة وكلمات المديح التي تلقاها نيت من لاعبي النادي الإنجليزي، إلا أنه أكد في مداخلة لـ “يورونيوز” أنه كثير الإعجاب بنادي ليدز يونايتد لكرة القدم (النادي المنافس).

ووجه كل من إيلان ميسير وبن فوستر، حراس نادي ليدز يونايتد، دعوات للاعب البالغ من العمر 11 عامًا للخضوع للتدريبات معا، عندما تنتهي أزمة وباء كورونا.

وقال نيت “إنه أمر رائع حقا، كثيرًا ما أشاهد اللاعبين وهم يمدحونني”.
وأراد الطفل البارع توجيه نصيحة للقابعين في منازلهم، قائلا “استخدم خيالك في أي شيء تقوم به، استمر في التدريب واستخدم خيالك”.

هذا وتلقى نيت أيضا اتصالا من مدير مدرسته ليخبره أنه ينتظر رؤيته وزملائه في الفصل الدراسي مرة أخرى بعد انتهاء أزمة فيروس كورونا.

المصدر- يورونيوز

عن Mohamed

اضف رد

إلى الأعلى