الرابطة نيوز
الرئيسية / إقتصاد / شركة بريطانية عالمية ترصد مؤشرات الغاز الطبيعي غرب المملكة

شركة بريطانية عالمية ترصد مؤشرات الغاز الطبيعي غرب المملكة

الرابطة نيوز 2020.01.30

مرَّت الشركة البريطانية “ساوند إنيرجي”، المُتخصصة في مجال التنقيب عن النفط والغاز، إلى السُّرعة القصوى بإعلانها بدء الأشغال الخاصة بتشييد محطة لاستخراج “الغاز” الطّبيعي من الحقول التي جرى حفرها في منطقة “سبو”، الواقعة غرب المملكة، معلنة أنّها “اكتشفت أوّل حقلٍ للغاز خلال هذه السّنة”.

وأشارت الشّركة البريطانية في تحديثٍ جديدٍ إلى أنّ الأمر يتعلّق ببئر OYF-2، الواقع في منطقة الغرب، والذي تشيرُ التوقعات الأولية إلى احتوائه على حوالي 1.3 إلى 1.9 مليارات قدم مكعب، مضيفة أنّ “الأشغال بدأت لحظة إعلان وجود مؤشرات غاز، بينما سيكون من الضروري انتظار نتائج الاختبارات في شهر فبراير القادم لمعرفة ما إذا كان سيتم ربط هذا البئر بشبكة توزيع الشركة البريطانية”.

وأوضحت الشّركة ذاتها أنّ “الغاز المكتشف يمكن الوصول إليه على عمق 1210 أمتار”، مبرزة أنّ “هذا الاكتشاف الجديد للغاز على الأراضي المغربية، من قبل الشركة البريطانية، يقدّم إضافة نوعية للتقديرات التي سبق أن قدّمتها من قبل شركات التّنقيب”.

وسبق للشركة البريطانية أن أعلنت أن توقعاتها الأخيرة بشأن حجم الغاز الطبيعي في حقل سبو، المحددة في 5 مليارات متر مكعب، جاءت متناغمة مع تقرير شركة “crp energy” المتخصصة في التوقعات الطاقية، الذي أكد وجود كميات هائلة من الغاز الطبيعي في الحقول المكتشفة، مبرزة أنها تتوقع “وجود 278 مليار قدم مكعب على الأقل، و1.25 تريليون قدم مكعب كحد أقصى، في الحقول الثمانية التي جرى حفرها”.

ومن المرتقب أن تقوم الشّركة البريطانية بسلسلة من الاختبارات من أجل التّحقق من انتظام هذا الحقل وتسويقه. وإذا كانت نتائج هذه الاختبارات قاطعة، فسيتعين على المنقّبين ربط هذا البئر بالبنية التحتية لتوصيل الغاز إلى شركات التّسويق من خلال قسم لاستثمار تقدر قيمته بـ2 مليون دولار.

وتمتلك الشركة البريطانية، التي تركز أعمالها في شمال إفريقيا، وخصوصا بمصر والمغرب، حصة 75 في المائة من حقوق الاستغلال في مختلف مناطق الحفر التي حازت على رخصتها؛ في حين يحتفظ المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن بنسبة 25 في المائة المتبقية من المشاريع.

وبلغ الإنفاق الاستثماري للعملاق البريطاني في كل من المغرب ومصر نحو 40.7 ملايين دولار؛ أي بزيادة قدرها 4.5 ملايين دولار عما كان متوقعا سنة 2019، ما مرده إلى حفر الشركة العالمية بئرين إضافيين في المملكة، وتطمح إلى إنتاج ما بين 9 و11 مليون قدم مكعب بالمغرب لوحده.

وأعلنت الشركة، عام 2018، اكتشاف حقل للغاز الطبيعي في عملية تنقيب عن الهيدروكربورات غرب حوض وادي سبو بالقنيطرة، يلامس حجم الاحتياط النفطي به 10200 متر مكعب من الغاز الطبيعي، بإنتاج صاف يصل إلى 55 ألف برميل، مضيفة أن المخزون الذي تم اكتشافه هو الأكبر في المنطقة.

المصدر- هسبريس

عن Mohamed

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى